مجموعة شركات درة توقع بروتوكول تعاون مع الجمعية المصرية للتسويق العقاري

B680DCF1 22D2 4CF7 A9EE 97CCE374A43C - مجموعة شركات درة توقع بروتوكول تعاون مع الجمعية المصرية للتسويق العقاري

وقعت شركة درة للاستثمار والتنمية العقارية بروتوكول تعاون مع الجمعية المصرية للعاملين بالتسويق العقاري والتدريب، بهدف التعاون وتبادل الخبرات بين الطرفين في مجال التسويق العقاري مما سينعكس بشكل إيجابي إلى الاستمرارية والنمو الإيجابي على أداء الشركة والقطاع العقاري والصناعة بالكامل في الفترة المقبلة.

ويهدف البروتوكول إلى تفعيل آلية من التعاون المتبادل في مجال التسويق العقاري والاستفادة من الخبرات العملية والتطبيقية بين الطرفين، حيث تضم الجمعية تحت مظلتها نخبة من شركات التسويق العقاري المميزة و المؤثرة فى السوق، وذلك ضمن دعمها المستمر لتطوير الأعمال والقطاع العقاري في جمهورية مصر العربية.

21F50548 93B1 414D 9B17 67E963F0A891 300x200 - مجموعة شركات درة توقع بروتوكول تعاون مع الجمعية المصرية للتسويق العقاري

وبحسب تصريحات المهندس عمر درة، رئيس مجلس إدارة درة للاستثمار والتطوير العقاري، فإنه لا يوجد خلاف على شركات التسويق العقاري لأنها يجب أن تلعب دورًا متكاملا ما بين العميل والمطور، ولها دور مهم في السوق، مشيرا إلى أهمية وجود كيان أساسي يضم شركات التسويق العقاري، يقوم بتنظيم العلاقة ما بين المطور والمسوق وتحديد نسبة العمولات وآليات التعاون بينهم.

وتابع أن التكامل بين قطاعات السوق العقاري من شركات تطوير وتسويق ومقاولات حتى الديكور، ينظم عمل السوق وينعكس بشكل إيجابي على أداء الشركات بالربحية بالإضافة إلى مراعاة مصلحة العميل.

وأضاف أن تفعيل وتعظيم دور المسوق العقاري هو مؤشر سيساعد المستثمر الخارجي للدخول في مصر، و سيسهم بشكل كبير في النهوض بملف تصدير العقار، وزيادة المبيعات الداخلية للشركات.

وشدد درة على أهمية دور المسوق العقاري في منظومة ضبط إيقاع القطاع مع المطورين العقاريين والدولة أيضًا، خاصة فيما يخص ملف تصدير العقار الذي يحتاج إلى تكاتف جميع القطاعات لإنجاحه.

وتابع أن المسوق أو الوسيط العقاري كمهنة، تمثل دور هام في تنظيم السوق والقطاع، لافتًا إلى أهمية تنظيم العلاقة بين المطور والوسيط العقاري، ويجب ضم المسوقين العقاريين ضمن قانون اتحاد المطورين.

المهندس عمر درة، أكد أن مهنة الوسيط العقاري تمثل دور هام في تنظيم السوق والقطاع، لافتا إلى أهمية تنظيم العلاقة بين المطور والوسيط العقاري، ويجب ضم المسوقين العقاريين ضمن قانون اتحاد المطورين.

وأشاد درة، بما أعتبره تطوير للأدوات، موضحًا أن شركات التسويق العقاري أصبحت تتخذ الوسائل التكنولوجية الحديثة في مسألة تصدير العقار وزيادة مبيعات الشركات، حيث أن العنصر التكنولوجي يعتبر أحد العناصر المهمة في عملية التسويق الجيد للعقار المصري للخارج، وزيادة المبيعات في الداخل.

وتسعى شركة درة للاستثمار والتنمية العقارية من خلال مشروعاتها إلى تقديم المنتج الذى يتلائم مع احتياجات السوق والعملاء بأسعار تنافسية وبجودة عالية ودراسة كل العناصر المؤثرة في اتخاذ العملاء لقرارهم مثل الدفعات المقدمة ومدد السداد والالتزام بموعد التسليم والحفاظ على خلق بيئة معيشية متوازنة تتسم بالمستوى الإجتماعى المتقارب، بخلاف الخدمات التي تقدمها في مشروعاتها والمتمثلة في مساحات الحدائق والمسطحات المائية وتكامل ذلك مع باقي المرافق والخدمات التجارية المقدمة مما يدعم رغبات العميل ويحقق أهداف الشركة المجتمعية والوطنية.

 

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة