“بشرى لمرضى السكر”.. علاج أمريكي جديد بحقنة واحدة أسبوعيا وتحمي القلب والكلى وتساعد على فقدان الوزن

827BE3C6 FBEA 4D5E BD27 8500E6CAD0C2 - "بشرى لمرضى السكر".. علاج أمريكي جديد بحقنة واحدة أسبوعيا وتحمي القلب والكلى وتساعد على فقدان الوزن

أعلن أساتذة علاج أمراض السكر عن طفرة دوائية جديدة في مجال علاج السكر من النوع الثاني، بطرح “عقار أمريكي”، أول حقنة أسبوعية تتيح التحكم في مستوى السكر بالدم، مع تجنب المريض لكثير من الأضرار الناتجة عن مرض السكري على المدى الطويل.

وقال الدكتور هشام الحفناوي، أستاذ علاج أمراض السكر، والأمين العام للجنة القومية للسكر التابعة لوزارة الصحة والسكان، إن هذه الحقن تعتبر نقلة مهمة لعلاج مرضى السكر في مصر، والبالغ عددهم ٩ ملايين مريض.

وأوضح الحفناوي، في تصريحات صحفية، اليوم، أن العقار الجديد يعد الأول والوحيد من نوعه حتى الان، وهو يساعد على إفراز الأنسولين، ويُعطى عن طريق الحقن باستخدام إبرة على هيئة قلم، ويأخذها المريض مرة واحدة في الأسبوع.

وتابع: العلاج الجديد يعمل على التحكم في نسبة السكر في الدم لدى المرضى من النوع الثاني، الذين يمثلون نسبة ٩٠٪؜ من إجمالي مرضى السكر في مصر.

وأكد أن أهم مزايا “الحقنة” أنها تؤخذ مرة واحدة في الأسبوع، ويبقي المريض آمناً طوال الأسبوع، كما يساعد على فقدان الوزن، وبالتالي يقلل مقاومة الأنسولين وضبط مستوى السكر دون حدوث نوبات نقص في السكر.

وأضاف “الحفناوي” أن هذه الحقن الأسبوعية تعمل على السيطرة على مرض السكر، والوقاية من مضاعفاته الخطيرة على القلب والكلى، مؤكدًا أنها الخيار الانسب لمرضى السكر المصابون بمشاكل قلبية.

من جانبه، قال الدكتور يحيى غانم، أستاذ الأمراض الباطنة والسكر في جامعة الإسكندرية وعضو اللجنة القومية للسكر، إن العلاج الجديد يعمل علي تحفيز البنكرياس لإفراز الانسولين بعد الاكل، ويقلل من إفراز هرمون الجلوكاجون، مما يجعل مستوى السكر في الجسم منضبط.
وأشار إلى أن استخدام هذه الحقن يحمي المريض من الإصابة بمضاعفات مرض السكر من النوع الثاني، سواء على القلب والأوعية الدموية أو الكلى.

وكشف “غانم”، عن أن مرض السكر يعتبر من أهم الأسباب المباشرة لأمراض القلب، وأن أكثر من ٢٥٪؜ من مرضى السكر يصابون بمشاكل قلبية، كما يصاب من ١٥-٢٠٪؜ من مرضى السكر بأمراض اعتلال الكلى وقد تؤدي إلى الفشل الكلوي.

وتابع: تم إجراء دراسة هامة على ٩ الاف مريض واظهرت النتائج أن العلاج الجديد ساعد على تقليل درجة الخطورة والتعرض لجلطات القلب والمخ والوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة ١٢٪؜ من الحالات.
وذكر استاذ امراض الباطنة والسكر، أن العلاج الجديد آمن للغاية وسهل الاستخدام.

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة