«عشان أنا وحش.. كلهم هربوا».. قصة الطفل رويد

.jpg - «عشان أنا وحش.. كلهم هربوا».. قصة الطفل رويد

«رويد»، طفل أردنى وُلد يعانى من تشوه خلقى، فى حالة نادرة تصيب طفلاً بين كل مليونى طفل. ألحق الأهل طفلهم بالمدرسة، إلا أن المدرسة أبلغتهم اهتذرت لهم بعد ثلاثة أيام ب لعدم قبوله؛ نظرًا لعدم تقبل الأطفال شكله.
وبعدما أثارت قصته جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعى، اتصلت به إحدى المدارس وأبدت استعدادها لقبوله.
واليوم نراه يبتسم بسبب شاب وطبيب مصرييْن.
والسبب؟
شاهدوا..

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة