طلبة إعلام القاهرة يقدمون مشروعهم بعنوان “ماعت”  يناقش خطط التنمية ويعيدها لأصولها الفرعونية

983198f7 7cf5 4939 9040 105078f89dd7 - طلبة إعلام القاهرة يقدمون مشروعهم بعنوان “ماعت”  يناقش خطط التنمية ويعيدها لأصولها الفرعونية

لا تزال الجامعات المصرية هي مركز الفكر والأبداع في الأوطان، أو كما قال عنها المصري القديم “بر عنخ” وتعني بيت الحياه، حيث قامت الحضارة المصرية القديمة علي عنصر واحد هو “الماعت” وهو تطبيق الحق والعدالة.

وقام مجموعة من طلاب وطالبات قسم الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة بمشروع تخرج ذو فكرة مميزة وهامة؛ إذ يُناقش المشروع خُطط التنمية المستدامة في مصر ويعيدها إلى أصلها الفرعوني، من خلال الربط بين أسس التنمية المستدامة الصادرة عن الأمم المتحدة والحضارة الفرعونية المصرية القديمة.

وقال القائمون على المشروع إنَّ هدف المشروع هو تعريف الجمهور بالأصل المصري الفرعوني للتنمية المستدامة، والتي تضم محاور عِدة، وهي البيئة والاقتصاد، إلى جانب المحور المجتمعي.يأتي ذلك بجانب تناول المشروع لدور الإعلام وكيفية تعامله مع خطط التنمية المستدامة، عن طريق توضيح الخطط بشكل بسيط للمواطن المصري، لتعظيم شعوره بالانتماء والمسئولية.

9ce2f2ed 8575 4d71 ac4c a61449ffc3e3 300x225 - طلبة إعلام القاهرة يقدمون مشروعهم بعنوان “ماعت”  يناقش خطط التنمية ويعيدها لأصولها الفرعونية

ويمثل هذا المشروع المتميز إحدى اتجاهات الشباب المصري لتطوير مجتمعهم، وإدماج أفراده في سياق التطورات العالمية؛ انطلاقاً من ربطها بأصولهم التاريخية المؤسِّسة لمفاهيم التنمية المستدامة منذ القدم.كما استهدف مشروع التخرج «ماعت» مجموعة مصادر وثيقة الصلة بالموضوع، وعلى رأسهم الدكتور حسين أباظة- كبير مستشاري وزارة البيئة، والدكتور وفيق نصير- عضو البرلمان العالمي للبيئة.

نفذ المشروع كلٌّ من:
آية عزت، هدير محمد، إسلام الشحات، كمال مهران، رباب محمد، إسراء إبراهيم، إلهام يحيىٰ، أميرة رسمي ، إيمان إبراهيم، إيمان عصام، جهاد جمال، جهاد عادل، حنان شريف، سلمى أحمد، فداء أحمد، ماريا عيّاد، منار أحمد، منة اللّٰه محمد، نهىٰ صلاح.
وذلك تحت إشراف الاستاذة منى البدري.

الجدير بالذكر ان ماعت كانت تمثل الحقيقة والعدالة والنظام والانسجام في الحياة الحالية وجميع الكون، وقد مثلت كامرأة جالسة مرتدية ريشة على رأسها. ويمكن الاشاره او الرمز اليها بالريشه فقط.

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً




القائمة