أحدث تقنيات تفتيت الدهون وتجميل القوام

احمد صلاح الدين - أحدث تقنيات تفتيت الدهون وتجميل القوام

يعتبر تفتيت الدهون من الإجراءات التجميلية المعروفة لدى المهتمين بمجال التجميل، ورغم أن البعض يخلط بينه وبين شفط الدهون، إلا أن هناك اختلافًا جذريًّا بينهما، فتفتيت الدهون من إجراءات نحت الجسم غير الجراحي، عبر تجميد الخلايا الدهنية تحت الجلد، وبمجرد تدمير تلك الخلايا، يتم تفكيكها تدريجيًّا من الجسم عن طريق الكبد.

لكن هناك حالات يمنع عليها اللجوء إلى تفتيت الدهون، مثل الحمل ومحاولة الحمل، والرضاعة الطبيعية، الإصابة بـ«جربي جلوبيولين الدم»، وهو اضطراب تكون فيه البروتينات التي تزيد عند الاستجابة للبرد مرتفعة بشكل غير طبيعي، مرض البرداء، وهو حالة من أمراض المناعة الذاتية، حيث يقتل تغير درجة الحرارة خلايا الدم الحمراء، تورم الأصابع، الحالات العصبية، مثل الاعتلال العصبي السكري، أمراض الجلد الالتهابية، تاريخ فتق أو وجود فتق في منطقة العلاج أو بالقرب منها.

إرشادات هامة عن تفتيت الدهون

 يجب الانتباه إلى أن هذا الإجراء جديد نسبيًّا، لذلك فإن عددًا قليلًا من العاملين في المجال الطبي لديهم خبرة به، لذلك فمن المهم اختيار جراح التجميل ذى الخبرة في هذا المجال، مع العلم أن هذا الإجراء يكون آمنًا فقط في مناطق محدودة من الجسم هى البطن، والفخذان، وتحت الذقن، وتحت الإبط، والأرداف، وتحت الأرداف.

البعض ممن يعانون السمنة يلجؤون إلى التدخل الطبي لتفتيت الدهون عوضًا عن تنظيم الوجبات الغذائية واتباع نظام صحي غذائي والقيام بالتمارين الرياضية رغبة فى تحقيق نتائج سريعة، ومن هنا تستخدم بعض الأجهزة في تفتيت الدهون، ومن ضمن الأجهزة الشائع استخدامها في تفتيت الدهون ما يلي:

الراديو فريكونسي

 يستخدم في إذابة دهون الجسم، حيث يتم استقبال ترددات الراديو، التي تؤدي إلى تسخين الكولاجين الموجود في الطبقات العميقة للجلد، كما تساعد على بنائه من جديد، فيؤدي ذلك إذابة طبقات الدهون السطحية وشد الجلد، ويعد من أفضل وأكثر الأجهزة التي تستخدم في إذابة الدهون المتراكمة أمانًا.

الكافيتيشن

من أقوى أجهزة تفتيت الدهون العميقة في الجسم، وهو عبارة عن موجات فوق صوتية قوية تزيد قدرتها حوالي 20 مرة عن الموجات فوق الصوتية العلاجية. ويستخدم هذا الجهاز تقنية إحداث تغيير في الضغط، بين داخل وخارج الخلايا الدهنية فيؤدي ذلك إلى حدوث تشققات وشروخ في الخلايا المتراكمة بما يؤدي إلى تفتيت الدهون المتراكمة في الجسم، مع كونه طريقة آمنة لا تؤدي لأي آثار جانبية. ويقوم بإذابة الدهون عن طريق ارتفاع درجة حرارة الخلايا، ومن ثم تحويلها إلى سائل يتم تصريفه عن طريق العرق أو البول أو البراز.

 الإير مساج

يمتاز بالعديد من المزايا، مثل معالجة آلام الظهر ويزيد من استرخاء ونشاط الجسم ومن معدل حرق الجسم، وينقي الجهاز الليمفاوي ويقلل من الشعور بالتعب.

 تفتيت الدهون بالليزر

فى الوقت الذي لا توجد فيه طريقة دائمة لعلاج الدهون، بل يلزم إتباع نظام غذائي حتى لا تعود الدهون مرة أخرى، نجد الليزر من أهم الطرق في إزالة الدهون وشد الجلد المحيط بها بشكل شبه دائم، وتستخدم هذه الطريقة في معالجة أجزاء محددة في الجسم وهي، الخصر والأرداف والوجه ومؤخرة الرقبة وأعلى الذراع ومنطقة الصدر لدى الرجال. 

الكرايو

تعتبر جلسات الكرايو من أهم التقنيات الفعالة في عالم الصحة والرشاقة، فهو إجراء غير جراحي يقوم بتفتيت الدهون باستخدام الموجات المتذبذبة لشد ترهلات الجسم كله، وتفتيت الخلايا الدهنية عن طريق تبريدها بدون تأثير على بقية أنسجة الجسم المحيطة بالخلايا الدهنية، كما أن جهاز الكرايو يساعد على شد الجلد وتجنب الإصابة بالترهلات التي تتبع حدوث الإنقاص السريع في الوزن، ويتم تحديد عدد جلسات الكرايو وفقًا للطبيب المختص ويختلف الأمر من شخص إلى آخر، وتمتد مدة الجلسة بين 40 و50 دقيقة، وتتراوح المدة بين كل جلسة وأخرى من 3 إلى 6 أسابيع.

 ومن النتائج الإيجابية لتلك الطريقة، أن الدهون لن تعود مرة أخرى بشرط الحفاظ على النتيجة باتباع نظام غذائي صحي لتجنب تراكم دهون جديدة.

وتعتبر جلسات الكرايو من أكثر الطرق أمانًا، فقد تم إجراء العديد من الأبحاث والتجارب المعملية على العديد من المرضى، وقد ثبتت فاعلية الجهاز في تفتيت الدهون بطريقة آمنة، حيث أثبتت الدراسات المختلفة أن التبريد لا يؤثر أبدًا على الأنسجة المختلفة والعضلات، بل يؤثر فقط على الخلايا الدهنية.

لكن هناك بعض الحالات الممنوعة من جلسات الكرايو، وهم مرضى الالتهاب الكبدي الوبائي، أو الذين خضعوا لجراحة تركيب صفائح، والنساء الحوامل، كما أنه يمنع استخدام جهاز الكرايو لتخسيس منطقة سبق إجراء تدخل جراحى بها لم يمر عليه 6 أشهر، ويمنع أيضًا استخدام تلك التقنية في حالة وضع جهاز منظم لضربات القلب، وفي حالة الإصابة بحساسية تجاه درجات الحرارة المنخفضة، وفي حالة الإصابة بالفتق.

مميزات تفتيت الدهون

 يعني تفتيت الدهون تدمير الخلايا الدهنية فعليًّا وإزالتها من الجسم، فلا يمكنها العودة أو الزيادة مع زيادة الوزن، كما أنه إجراء آمن ومنخفض المخاطر لمعظم الناس.

 

 عيوب تفتيت الدهون

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لهذا الإجراء خلال الأسابيع الأولى من إجرائه فقدان الإحساس في منطقة العلاج لمدة شهر تقريبًا، الاحمرار، التورم الطفيف، الشعور بالألم عند الضغط على المنطقة، الكدمات، حساسية الجلد، التشنج العضلي، الحكة، الإسهال، الشعور بالامتلاء في الحلق بعد العلاجات التي تنطوي على منطقة الذقن أو الرقبة.

 خطوات يجب إتباعها بعد إجراء جلسات الكرايو لتفتيت الدهون بالتبريد

على المريض أن يحافظ على نتائج العملية ومتابعة الأمر بجدية للحفاظ على النتائج التي توصل إليها بعد العملية، عبر اتباع نظام صحي متوازن، وينصح الأطباء بعدم استهلاك كميات كبيرة من الطعام، مع المداومة على ممارسة الرياضة، بجانب تجنب الكحوليات والتدخين والكافيين.

د. أحمد صلاح الدين

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

الوسوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة