كل ما تريد معرفته عن «أيام قرطاج السينمائية»

22 3 - كل ما تريد معرفته عن «أيام قرطاج السينمائية»

بدأ العد التنازلي لانطلاق أيام قرطاج السينمائية يوم 26 من الشهر الجاري في دورته الـ30 (دورة نجيب عياد)، بمشاركة 44 فيلمًا في المسابقة الرسمية، وستكون تلك الأفلام الـ 44 مقسمة إلي 12 فيلمًا في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و12 فيلمًا أخري في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، و12 فيلمًا في قسم الأفلام الوثائقية الطويلة، و8 أفلام في قسم الأفلام الوثائقية القصيرة، وبقية الأفلام الأخري خارج السباق في أقسام مختلفة ومتنوعة.

مشاركة الفيلم المصري «بعلم الوصول» للمخرج هشام صقر بالمسابقة الرسمية

وتعد مسابقة الأفلام الروائية الطويلة هذا العام واحدة من أقوي المسابقات علي مدار السنوات الماضية، وتضم فيلم «آدم» للمخرجة مريم توزاني بعد عرضه الأول في مهرجان «كان»، والفيلم المصري «بعلم الوصول» للمخرج هشام صقر بعد عرضه الأول في مهرجان «تورونتو»، والفيلم السعودي «سيدة البحر» للمخرجة شهد أمين بعد عرضه الأول بمهرجان «فينيسيا»، والفيلم الجزائري «بابيشا» للمخرجة منية مدور بعد اختياره لتمثيل الجزائر في الـ«أوسكار»، والفيلم السنغالي «atlantique» للمخرجة ماتي ديوب.

بالإضافة إلي الفيلم الجزائري «أبو ليلي» للمخرج أمين سيدي بومدين، والفيلم السوداني «ستموت في العشرين» للمخرج أمجد أبو العلاء بعد حصده «أسد فينيسا» الذهبي، والفيلم التونسي «نورا تحلم» للمخرجة هند بن جمعة عقد انطلاقه بمهرجان «تورونتو»، والفيلم التونسي «بيك نعيش» للمخرج مهدي البرصاوي، الذي يعرض لاحقًا بمهرجان القاهرة، والفيلم السوري «نجمة الصبح» للمخرج جود سعيد، والفيلم العراقي «شارع حيفا» للمخرج مهند هيال.

أما الأفلام الوثائقية الطويلة فتضم الفيلم السوري «من أجل سما» للمخرجين وعد الخطيب وإدوارد واتس، والفيلم السوداني «أوفسايد الخرطوم» للمخرجة مروى زين، والفيلم التونسي «على العارضة» للمخرج سامي التليلي، والفيلم البوركيني «pas d,or pour kalsaka» للمخرج ميشال ك. زونغو، وفيلم من جنوب أفريقيا بعنوان «Buddha in Africa» للمخرجة نيكول شافار، والفيلم التونسي «الغياب» للمخرجة فاطمة الرياحي، والفيلم الكيني «in search» للمخرج بيريل ماغوكو، والفيلم التونسي «فتح الله tv» للمخرجة وداد زغلامي، والفيلم السوداني «الحديث عن الأشجار» للمخرج صهيب قاسم البري، والفيلم اللبناني «بيت اثنين ثلاثة» للمخرج وربا عطية.

وفي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة نجد الفيلم التونسي «charter» للمخرج صبري بوزيد، والفيلم التونسي «سراب» للمخرجة فاتن الجزيري، والفيلم التونسي «true story» للمخرج أمين لخنش، والفيلم المصري «حبيب» للمخرج شادي فؤاد، والفيلم التونسي «هروب» للمخرج يؤاب دشراوي، والفيلم البناني «منارة» للمخرج زين ألكسوندر، والفيلم الجنوب أفريقي «mthunzi» للمخرج تيبوغي مالابوغو، والفيلم الليبي «السجين والسجان» لمهند لمين، والفيلم الفلسطيني «Amsterdam to Anatolia» للمخرجة سوزان يوسف، والفيلم الجزائري «rasta» للمخرج سمير بالشيخ، والفيلم العراقي «عودة الروح» للمخرج مهند الطيب، والفيلم السوري «سمكة حرة» للمخرج مجد الزغير.

أما الأفلام الوثائقية القصيرة فيشارك فيها الفيلم التونسي «أهل الكهف» للمخرج فخري الغزال، والفيلم البناني «pacific» للمخرجة إنجي عبيد، والفيلم السوري «لم أر شيئًا ورأيت كل شيء» للمخرج ياسر قصاب، والفيلم التونسي «من طين» للمخرج يونس بن سليمان، والفيلم اليمني «في المنتصف» للمخرجة مريم الضوباني، والفيلم الكاميروني «le pere de tilai» للمخرج ميشال كويات، والفيلم السينغالي «5 etoiles» للمخرج ماي يوري تيوبو، والفيلم الجزائري الستار للمخرجة كاهنة زينة بن غوبة.

وتتكون لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة من المخرج صاحب «التانيت الذهبي» بفيلم «فتوى» في الدورة المنقضية لأيام قرطاج السينمائية محمود بن محمود، والسينمائي الياباني فوكادا كودجي، ومريم بن مبارك مخرجة فيلم «صوفيا»، والممثل الجزائري حسان كشاش، والسينمائية تسيتسي دانغارمبغا، المديرة التنفيذية لمؤسسة مخرجات الأفلام في زيمبابوي، والكاتبة والسيناريست والممثلة اللبنانية ياسمين خلاط، ويترأسها المخرج السنغالي الفرنسي آلان غوميز.

أما لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية، فتضم 5 أعضاء، ويترأسها مدير صندوق مينا للإعلام، جيروم غاري، صاحب الفيلم الوثائقي «رفع الأثقال»، الذي رشح للأوسكار وصور مشوار أرنولد شوارزنيغر، وفي عضويتها محمد المديوني، مدير أيام قرطاج السينمائية لسنة 2012، والناقدة السينمائية دجيا مامبو، وهي عضو في لجنة صندوق الشباب للإبداع الفرنكوفوني، كما أنها مسؤولة البرمجة في مهرجان الكونغو السينمائي الدولي وعضو لجنة تحكيم أسبوع النقاد في «كان السينمائي» هذا العام.

ويشارك في تحكيم هذه اللجنة السينمائي المصري محمد صيام، وهو عضو في أكاديمية الفنون والعلوم التي تمنح جوائز الأوسكار والمتوج في أيام قرطاج السينمائية 2018 بـ«التانيت الذهبي» لأفضل فيلم وثائقي عن شريطه السينمائي «أمل»، وجون ماري تينو، قدم أكثر من 15 فيلمًا روائيًّا ووثائقيًّا قصيرًا وطويلًا بين الكاميرون، فرنسا والولايات المتحدة، ومن بين أفلامه «رأس بين الغيوم» والمتوج في أيام قرطاج السينمائية 1994 و«الفيسباكو» سنة 1995.

مدير مهرجان مالمو للسينما العربية يترأس جائزة الطاهر شريعة

ويترأس لجنة تحكيم العمل الأول (جائزة الطاهر الشريعة) المنتج الفلسطيني السويدي ومدير مهرجان مالمو للسينما العربية محمد قبلاوي، وتضم في عضويتها كلًا من الممثلة والمنتجة التونسية أنيسة داوود وجويل كاركازي، الذي سبق أن توج فيلمه «شفقة الأدغال» بجائزة الحصان الذهبي لـ«الفيسباكو» سنة 2019 وذلك بعد مشاركة سيناريو هذا الفيلم في مصنع «سينما العالم» في مهرجان «كان السينمائي» سنة 2013.

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة