عدد ساعات النوم وطبيعته للأطفال حتى سن ما قبل المدرسة

WhatsApp Image 2019 10 14 at 2.10.04 AM - عدد ساعات النوم وطبيعته للأطفال حتى سن ما قبل المدرسة

تشكل مسألة نوم الأبناء مشكلة تؤرق بعض الأمهات، ممن يتخيلن أن نوم أطفالهن غير طبيعى ويرغبن فى معرفة السبب، لكن قد يكون نوم الطفل طبيعيًّا لكن الأم تفرط فى تخوفاتها خاصة لدى الطفل الأول.

نقدم لكِ سيدتى فى هذا الموضوع عدد الساعات الطبيعي لنوم طفلك بدءًا منذ ولاته حتى سن ما قبل المدرسة، وطبيعة النوم خلال تلك الساعات.

حديثو الولادة

تكون ساعات النوم من 16 إلى 20 ساعة يوميًّا.

أما عن طبيعة هذا النوم فيختلف ألأمر من رضع إلى آخر، فقد ينامون معظمها بالنهار ويصيبهم الأرق ليلًا وقد يكون معظمها ليلًا، ويكون نوم الطفل عميقًا جدًّا، فلا يزعجه أى شىء أو ضوضاء بجانبه، للدرجة التى ربما تضطرمعها الأم أحيانًا لإيقاظه للرضاعة.

الرضيع ذو الـ6 أسابيع

تكون ساعات النوم من 15 إلى 16 ساعة يوميًّا.

أما عن طبيعة هذا النوم  فيشبه نومه نوم حديث الولادة، حيث يكون نومًا عميقًا، لا يستيقظ بسبب أى صوت أو ضوضاء إلا إن كانت الضجة الكبيرة، وأحيانًا تضطرين لإيقاظه للرضاعة.

 الشهر الرابع

تكون ساعات النوم من 9 إلى 12 ساعة يوميًّا، بواقع 8 ساعات ليلًا مع فترتى قيلولة (الواحدة فى حدود الساعتين). 

أما عن طبيعة هذا النوم فيكون عميقًا لكن ليس بقدر ما كان وهو حديث الولادة، وتبدأ طبيعة نومه الشخصية التى تعتمد على الوراثة فى الظهور، فقد يكون نومه عميقًا لا يزعجه شيء أو خفيفًا يستيقظ من أقل صوت.

من سنة إلى 3 سنوات

تكون ساعات النوم 10 ساعات إلى 11 ساعة يوميًّا، بواقع 7- 8 ساعات ليلًا مع فترتى قيلولة (ساعة).

أما عن طبيعة هذا النوم، ففى الغالب يكون نوم الطفل عميقًا، بسبب إجهاده؛ لأن هذه السن مليئة بالحركة واللعب والتعلم والمشى والكلام، لكن سيظل عمق النوم مختلفًا من طفل لآخر. بعض الأطفال يعانى من الأرق وعدم النوم بسهولة، وغالبًا لا يكون حقيقيًا، ولكنه بسبب رغبته فى المزيد من اللعب خاصة لو وجد أن إخوته وأبويه لن يناموا بعد. ربما يبدأ الأبوان فى تعويده أيضًا على النوم بمفرده وهى مرحلة مهمة يتقبلها بعض الأطفال بسهولة ويقاومها آخرون. ضعى طقوسًا محددة لما قبل النوم ولا تتنازلى عنها ولا تجعلى منها مشاهدة التلفزيون أو الإمساك بالتاب أو الموبايل. اجعلى من الطقوس دخول الحمام وتناول كوب الحليب الدافئ وغسل، ولا تقدمى له حلويات قبل النوم بساعتين، منعًا لمزيد من الطاقة والرغبة فى الحركة.  إن كان ابنك معتادًا على القيلولة فاجعليها فى الصباح وبعد الظهر ولا تجعليها عصرًا أو مساءً بقدر المستطاع.

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة