بمناسبة اليوم العالمى لشلل الأطفال.. أسباب المرض وأعراضه

1 6 - بمناسبة اليوم العالمى لشلل الأطفال.. أسباب المرض وأعراضه

يحيى العالم اليوم، الموافق الرابع والعشرين من أكتوبر، اليوم العالمى لشلل الأطفال؛ الذي يأتى تحت شعار «يوم واحد.. تركيز واحد .. إنهاء شلل الأطفال»، ويهدف الاحتفاء بهذه المناسبة إلى إذكاء الوعى بالقضاء على المرض.

وقد اُختير هذا اليوم تخليدًا لذكرى عيد ميلاد العالم الأميركى جوناس سالك الذى تمكن من تطوير أول لقاح فعال ضد المرض، وأعلن عن نجاحه عام 1955.

طرق نقل العدوى

وشلل الأطفال مرض فيروسى شديد العدوى يغزو الجهاز العصبى، وهو كفيل بإحداث الشلل التام فى غضون ساعات من الزمن. وينتقل الفيروس من شخص لآخر بصورة رئيسية عن طريق البراز، وبصورة أقل عن طريق وسيلة مشتركة (مثل المياه الملوثة أو الطعام) ويتكاثر فى الأمعاء.

أعراض شلل الأطفال

وتتمثل أعراض المرض الأولية فى الحمى والتعب والصداع والتقيؤ وتصلب الرقبة والشعور بألم فى الأطراف. وتؤدى حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال «يصيب الساقين عادة». ويلاقى ما يتراوح بين 5% و10% من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توقف أعضائهم التنفسية عن أداء وظائفها.

وأكثر الفئات عرضة لمخاطر الإصابة بالمرض، هم الأطفال دون سن الخامسة. ولا يوجد علاج لشلل الأطفال، ولكن يمكن الوقاية منه، عن طريق لقاح الشلل الذى يعطى على دفعات متعددة فى سن مبكرة.

اذا اعجبك المقال يمكنك دعمنا بمشاركته علي احدي المنصات التالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة